فرح يزهر في قلبي .. صغيرتي

•مارس 6, 2016 • اكتب تعليقُا

  

عُمرٌ أول .. عُمرٌ أجمل وباقة حب

•مايو 24, 2014 • تعليق واحد

ملوثه بحزن كبير وعاصفة دمع تقتلع مدن السعاده التي تبنيها في قلبي !
وأختبئ في قلبك قلعة امان يستكين معها النبض / الدمع / الحزن / وكل شيء مخيف
أسكن عمرك لي جنه .. استطيب فيها الفرح
باهتةُُ أرصفة الذاكره التي استلقت على كاهل الزمن دونك حين كانت تمارس غباء صمت مثقل بالحب كغيمةٍ حبلى تنتظر شقاء الارض
لم أدري كيف ضيعتك ذات يوم وتهنا في مسافات العمر ..
وأصبحت اجهل اليوم كيف كنت استيقظ كل يومٍ مضى بلا جنونك الغافي بجانبي ..

ولا لحظات الشوق الحاضر بوجودك التي تباغتني أحيانا لامارس طقوس النظر اليك كفريضة عشق ..

ولامشاغبات عناقي القسري لك التي أتصنع المزاح فيها فقط لأتعبأ منك .. ولايكفي !!
أدس فيها وشوشات قلبي بشغف طفولي في ثنايا صدرك

لازالت تصحو اندهاشاتي حين أراك ك/ كفيف فاجأه النور وأبصر !!

يامزاجي الرائق .. وضحكتي السعيده .. وصراخي الهادئ .. وخوفي القلق ..وتوتري المجنون يامدارات مشاعري المتقلبه
وحزني المباغت وجنة أماني ..
يااحتواء الحنان
ياكل كل شيء ..
ياكل كلي ..
بك عمري اليوم أجمل

 

خارج اطار الصوره ،، هناك ابقى وحيده !

•نوفمبر 1, 2011 • اكتب تعليقُا

خارج اطار الصوره ،، هناك ابقى وحيده !

كطيف خارج عن اطار الماده / الحياه / تخرج روحي واتحلق حول جسدي الميت يصغي ..
يرقب .. يتجرد من كل كوامن ادميته  متبلد الوعي والاحساس
فقط عينان ترصد في جعبة ذاكرة منهكه ملايين الصور وتحشد الفا من المشاعر المنتهيه الصلاحيه
مُرهِقةٌ حد الوجع / حد البكاء / وحِدٌ من سكين مغروسٍ منذ زمن مضى
دمٌ يابس يدل على اثار جُرح قديم وغدٍ مسجى على وسادة الجرح ،،
اعرج يقتلع نفسه كل يوم ليحرث ساعات الوقت الضائعه ويعود منكسراً اكثر يمارس غفوته المتعمده على ذات الوساده !

،،،

كان هذه الحياه لاتخصني
كاني في عالم اخر لست معنيه به
استيقظ كل يوم ك اله تمارس عملها مجرده من كل شي
لاشيء حولي يخصني
احدثه كما لم يكن يعني لي يوما ! كغريب التقيته صدفه في اروقة الحياه مارس دوره في خذلاني ومضينا
يستحضره قلبي الغبي بحماقه كلما اشتد بي الوجع لابكي بين يديه ويتعاظم شعوري بالخذلان
لاني اتواجد على مقربة منه لاتفصلني عنه سوى نبضة شارده مع كل دفقة حنين تجري في اوردتي
اتعلق به كطوق نجاة بخيطٍ غائر توجهه الريح حيث شاءت
ولاعواصف هوجاء ترحمني لاغرق !

يمد لي خيط عنكبوت كلما لمسته باصبع مبلل انقطع
واستسلم !

وتعاودني تلك الرؤى اللعينه ويكبر الخيط في اوهامي سلسلة حديديه تستعصي على الريح ليهرب من حلقاتها المنيعه
مليئة بحزن وغضب
متعبة عيناي كأن كل هذا البحر المالح انسال دمعا منهما
قلبي يستغيث بصوتٍ مذبوح يتكسر صداه على موجاتٍ غاضبه
تلفظني على الشاطئ بروحٍ معطوبه اندب طفلةً شقت جدار صدري خائفه وهربت .. غرقت

wisdom

•أغسطس 10, 2011 • اكتب تعليقُا

هنا شيء يستحق القراءه .. يستحق الأخذ به .. / لأجلنا /

http://paulocoelhoblog.com/2010/12/31/closing-cycles-eng-espa-port/

 

 

خيبة وطن

•أغسطس 10, 2011 • 2 تعليقان

كـ قلب واحد يوزع نبضاته في جسدين تسكنهم روحٌ واحده .. هكذا مضينا
تمزق القلب ونما في صدر كل منا قلبٌ يضنى بالنبضات لروحٍ اخرى غادرته
والتقينا بأحاديث ميته في صدورنا ودمعة عصيه تسقط كرذاذ غيمه صيفيه بليدة المشاعر لاتروي ضمأ الارض ولاتبلل وجنات الأبنيه ..
كـ غريبين نسترجع  بصمت رائحة العطر العالقه بذاكرتنا وفرحه مبتورة مخبأة في دفتر العمر
وحزن باهت يرسم ابتسامة كسيره على ملامحنا

قاومت الريح وانكسرت
وكسري يئن كل مساء ليغفو على وسادة وهم رث وحلم بال
اختبئ في زاوية من قلبي لم تلكها مرارة الصبر
فتدك حصني المهترئ طرقات طيفك
وانهزم ..

.

.

خالية الوفاض أدخل اقبية الحزن
الا من حقيبةٍ أجمع فيها رفات خيباتي بـ وطن غادرني وتشبثت به

ذاكرة قسرية …!

•مايو 10, 2010 • 5 تعليقات

ذاكرة قسرية ..!

 
لماذا تخذلنا الكلمات حين نحتاجهُا
وتولد بعد مخاض عسير بإحساسٍ مبتور!
.
.
حين تتحلق غيمة حبلى في عيناي
وتنهمر سيول تحفر أخاديدها في قلبي

 حين أطالع كفي حائرة .. بغير يد تعانق أصابعها
أجمع في كفي مطري المنهمر وأصيغ سمعي لشهقات روحي
حين أظن الموت يعانقني .. ولايفعل !
 
فقط قلبك عالقٌ بروحي
يدس جرعات ذاكرة حزينه تمزق صدري
حين تُعلق إبتسامتك لوحة على جدار وجهك
الملم زجاج مشاعري المهشم وأهرم الف عام بعد أن كنت طفله تتهجأ حروف حبها بين يديك
 
لم أعد أثق بالفرح الـ كان يولد في نهار يضج بحبك

تخيفني تلك الأماكن / الأشياء / الهدايا التي تحتشد بك في أدراج  ذاكرتي
أحتاج لذاتٍ جديده خاليةً منك لاأعرف بها عاداتك ولا كلماتك ولاتلك التفاصيل
التي دسستها في كل ركن من زوايا روحي
أستشعرها تجلدني بسياط فقدٍ دخيل
وتعلمني مناسك البكاء بحزنٍ عميق
 
أسترجع حكاياتنا بدهشة مذهوله وأخشى أن أصدق فعلا
أن مطرك فارقني أرضاً جدباء وأستوطن أرضاً أخرى
يعجن هطوله بطينتها !!
قلبي ينشطر الف قطعة ويئن داخلي شرخٌ بإتساع وطن
لاترتقه غُرز الكلمات

تضربني عصا الريح
تهشم عظامي

أتحايل على ذاكرتي لتغادرني الأخيله  وأهرب صورة حبك
من بين (الثواني القليلة)
ولاأعود أرى سواك
 وأوسد صورتك صدري وأحتضنك ..!

كل يوم أنتظر الضوء ينتزع ملابس الليل
لأهرب من أردانه الـ تباغت كل اغفاءة حلم ترقد تحت جفني المنهك
وأستسلم في الصباح لبقايا نومٍ مُسكر بأقداح قلق / وأرق خلفته لي
وبقايا سراب يرقد على وسادتي
مرهقةٌ أرتب حكايا الوجع
تدوزن لحن حنين على وترٍ مقطوع
وأسمع مقطوعاتك بدمعةٍ تتحشرج على حافة الفقد

تضج أوردتي بشيءٍ يشبه الموت
وتنكسر غصة في قلبي
تحتضر معها الدقائق القليلة نكايةً بي
أجمع رماد رفاتي المحترقة بك في تابوت عتمه يستوطن ركنك الأيسر
وأذر بقايا حلم وشيء من الوهم
 / فرحٌ قديم بك /
وأحفظ ذاكرة قسرية بك .. أيضاً

يتيمه

•يوليو 2, 2009 • تعليق واحد

 

 

 

 

يتيمه
حيةٌ على قيد الممات

باتت تغتصب جسدها على العيش رغم تفجعه بفقد روحهـ/ـا
تجر أذيال خيبتها لتدخل غرفتها كل مساءٍ حزين
تمارس نعيها بغصات نشيج مؤلمه
تتكوم كطفلةٍ خائفه أبهضها البكاء
تصنع في خيالها الغض كفاً تمسح على رأسها
تعبث في خصلات شعرها .. تهدهد قلبها بحنو

 

تُنبتْ للكف جسداً

تلمسه .. تشم رائحة عطره في أنفاسها
تتشرنق في صدره وتنام على كفه وسادة حلم
ثم تستيقظ مفجوعه تواصل العيش على قيد الممات

!